-->
U3F1ZWV6ZTM4ODE0MzAyNDA3X0FjdGl2YXRpb240Mzk3MTI0OTM5NzA=
recent
أخبار ساخنة

سيناريوهات رفع حالة الطوارئ ومواعيد استئناف الدراسة وإجراء الإختبارات

سيناريوهات رفع حالة الطوارئ ومواعيد استئناف الدراسة
مواعيد الإمتحانات استئناف الدراسة

     أعلنت المديرة المكلفة بالتواصل بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي البحث العلمي أن مواعيد إستئناف الدراسة و إجراء الإمتحانات الإشهادية مرتبط بشكل وطيد بمستجدات الحالة الوبائية التي ستعرفها بلادنا في الايام المقبلة، مشيرة أن الوزارة وضعت عدة فرضيات وقامت بدراسة السيناريوهات الممكنة في ظل الوضعيىة الوبائية و الإكراهات التي تطرحها عملية التعليم عن بعد من ناحية تحقيق تكافؤ الفرص والإنصاف، وأن الوزارة ستعلن عن هذه الإجراءات في الوقت المناسب.

     وفي عددها ليوم غد الجمعة فاتح ماي 2020 تناولت جريدة الصباح ، بقلم الصحفي يوسف الساكت ،السيناريوهات الممكنة لرفع الحجر الصحي  بحيث أوردت أن سيناريوهات منجزة من طرف مصالح وزارية و مكاتب دراسات و هيئات خبراء حددت معالم كبرى لمخطط رفع حالة الطوارئ الصحية على مراحل اعتمادا على الحالة الوبائية لكل منطقة و مدى استجابة الساكنة والتزامهم بالتدابير الوقائية التي أعلنت عنها وزارة الصحة خصوصا منها التباعد الإجتماعي خلال الفترة الثانية للحضر الصحي التي ستنتهي يوم 20 ماي 2020.

    ومن بين السناريوهات الأقرب الى التنفيذ وهي الرفع التدريجي للحضر الصحي حسب كل منطقة خلال مدة لاتقل عن 100 يوم تنطلق من 20 ماي المقبل إلى نهاية شهر غشت 2020.
     وتتعلق المرحلة الأولى التي ستبدأ يوم غد الجمعة فاتح ماي بالإعداد لتنفيذ هذا السيناريو الذي يتضمن 7 نقاط أساسية تتجلى في وضع نظام للإعلام والتحسيس برفع حالة الطوارئ الصحية مع الحفاظ على الحجر الصحي و امكانية الترخيص لبعض الأقاليم و المناطق التي توجد بها أقل من 10 إصابات رهن إشارة العلاج بتشكيل لجن يعهد لها التتبع وتوسيع مجال الأنشطة والخدمات الصغيرة.
    ابتداء من 20 ماي ستنطلق المرحلة الثانية و التي ستمتد الى فاتح يونيو 2020 وااضمن 4 نقاط تتعلق بمجال التعليم ، من خلال عودة الدراسة خصوصا للمستويات الإشهادية مع اجتياز بعض الإختبارات في ظل مراعاة للتدابير الوقائية و التباعد الإجتماعي.
أما الخطوة الثالثة التي ستمتد من فاتح يونيو إلى فاتح يوليوز فتتعلق بتقوية التدابير الإحترازية السابقة وتتضمن 4 نقاط تتعلق بفتح أغلب الأنشطة التجارية  يواكبه فتح تدريجي للمجال الجوي والسككي بين الجهات الأقل تضررا من جائحة كورونا المستجد.

بالنسبة للخطوة الرابعة ستنطلق من فاتح يوليوز المقبل شريطة استقرار في عدد الإصابات بالعدوى و تتميز بإطلاق مخطط دعم القطاعات المتضررة و تعديل قانون المالية لهذه السنة مع الفتح التدريجي للطيران الدولي تحت المراقبة الصارمة و تشجيع بعض الاجتماعات لأقل من 50 شخصا و فتح تدريجي للمقاهي مع إحترام قواعد التباعد الإجتماعي.


الاسمبريد إلكترونيرسالة

المُدرس