-->
U3F1ZWV6ZTM4ODE0MzAyNDA3X0FjdGl2YXRpb240Mzk3MTI0OTM5NzA=
recent
أخبار ساخنة

جذاذات ودليل الجديد في اللغة العربية المستوى الرابع

جذاذات ودليل الجديد في اللغة العربية المستوى الرابع

موقع المدرس
جذاذات العربية الرابع ابتدائي
 كيفية إسهام اللغة العربية في إنماء ابعاد الكفايات في التعليم الإبتدائي

1- البعد الإستراتيجي


يتجلى في استعمال اللغة العربية من أجل :

  •  تحصيل المعارف والتزود ببعض الخبرات المناسبة لمستوى الدراسي للمتعلم،
  • اكتساب القيم الإسلامية و الوطنية والإنسانية و ممارستها في حدود المستوى الدراسي للمتعلم و المتعلمة،
  • الإنفتاح على المحيط الطبيعي والإجتماعي وما تزخر به الحياة من أعمال وأنشطة وإبداعات.

2- البعد التواصلي


يكمن البعد التواصلي في :

  • التواصل عن باستخدام اللغة العربية قراءة وكتابة وتحدثا:
  • التعبير الشفهي بالنسق العربية الفصيح والتوسع فيه تبعا لمبدأ التدرج لمجالات البرنامج الدراسي
  • استعمال رصيد وظيفي فصيح بعلاقة مع محيط المتعلم و المتعلمة
  • تعرف رسم الحروف العربية
  • توظيف اللغة العربية لتحصيل المعارف والخبرات المناسبة لمستوى الطفل
  • استيعاب القيم الإسلامية والوطنية والإنسانية بتوظيف اللغة العربية
  • التمكن من القواعد اللغوية و القدرة على توظيفها بشكل سليم في جميع أنواع الأنشطة.

3- البعد المنهجي

3-البعدﺍﻟﻤﻨﻬجي

ـ ﺍﺴﺘﻀﻤﺎﺭ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﺕ ﺍﻷﺴﻠﻭﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺭﻜﻴﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﺼﺭﻓﻴﺔ ﻭﺍﻹﻤﻼﺌﻴﺔ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ، ﻓﻲ ﺤﺩﻭﺩ ﻤﺴﺘﻭﻯ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻡ(ﺓ)ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﻲ، ﻭﻋﻤﺭﻩ ﺍﻟﺯﻤﻨﻲ ﻭﺍﻟﻌﻘﻠﻲ؛
 ـ ﻗﺭﺍﺀﺓ ﺍﻟﻤﻘﺭﻭﺀ ﻭﻓﻬﻤﻪ ﻭﺍﺴﺘﺜﻤﺎﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺕ ﻋﺩﺓ؛
 ـ ﺍﺴﺘﻴﻌﺎﺏ ﺍﻟﻤﺠﺎل ﺍﻟﻠﻐﻭﻱ ﻭﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺯ ﻭﺍﻟﻤﻭﺍﺯﻨﺔ ﺒﻴﻥ ﻤﺴﺘﻭﻴﺎﺘﻪ، ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﺍﻟﻘﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻜﻡ ﺍﻟﻤﻨﻁﻘﻲ؛
 ـ ﺍﻟﺘﺴﺎﺅل ﻭﺍﺴﺘﺨﺩﺍﻡ ﺍﻟﻔﻜﺭ ﻓﻲ ﺘﺘﺒﻊ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺩ ﻭﻤﻼﺤﻅﺘﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻨﺔ ﻭﺍﻻﺴﺘﻨﺘﺎﺝ ﻭﺍﻻﺴﺘﺩﻻل؛
 ـ ﺍﻟﻤﻼﺤﻅﺔ ﻭﺍﻟﻤﻘﺎﺭﻨﺔ ﻭﺍﻟﺤﻜﻡ، ﻭﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺭ ﻋﻥ ﻭﺴﺎﺌل ﺍﻟﻌﻤل ﺍﻟﺠﺩﻴﺩﺓ؛
 ـ ﺘﻤﻴﻴﺯ ﺃﺼﻨﺎﻑ ﺍﻟﺨﻁﺎﺏ؛ ﺍﻷﺩﺒﻲ، ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ، ﺍﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ، ...ﺇﻟﺦ؛
 ـ ﺘﻨﻅﻴﻡ ﺍﻟﻌﻤل ﻭﻀﺒﻁ ﺍﻟﻭﻗﺕ ﻤﻥ ﺨﻼل ﺍﻹﻨﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻜﺘﺎﺒﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﺤﻭﺙ ﺍﻟﺨﺎﺭﺠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻴﺘﻜﻠﻑ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻡ(ﺓ) ﺒﺈﻨﺠﺎﺯﻫﺎ، ﻭﺍﻻﻋﺘﻴﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﻤﻤﺎﺭﺴﺘﻬﺎ.

4-البعد ﺍﻟﺜﻘﺎفي

ـ ﺍﺴﺘﻌﻤﺎل ﺭﺼﻴﺩ ﻭﻅﻴﻔﻲ ﻓﺼﻴﺢ، ﻴﺭﺘﺒﻁ ﺒﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻡ(ﺓ)ﻭﻤﺤﻴﻁﻪ، ﻭﻴﺘﻭﺴﻊ ﺘﺒﻌﺎ ﻟﺘﺩﺭﺝ ﻤﺠﺎﻻﺕ ﺍﻟﺒﺭﻨﺎﻤﺞ؛
 ـ ﺍﺴﺘﻌﻤﺎل ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﻟﺘﺤﺼﻴل ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ ﻭﺍﻟﺘﺯﻭﺩ ﺒﺎﻟﺨﺒﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺴﺒﺔ ﻟﻤﺴﺘﻭﻯ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻡ(ﺓ)ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﻲ؛
 ـ ﺍﺴﺘﻌﻤﺎل ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺭﺒﻴﺔ ﻹﺩﺭﺍﻙ ﺍﻟﻘﻴﻡ ﺍﻹﺴﻼﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔ ﻭﺍﻹﻨﺴﺎﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺤﺩﻭﺩ ﻤﺴﺘﻭﻯ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻡ(ﺓ) ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﻲ، ﻟﺘﺘﺄﺼل ﻓﻲ ﻜﻴﺎﻨﻪ ﻭﺸﺨﺼﻴﺘﻪ؛
ـ ﺍﺴﺘﻴﻌﺎﺏ ﺍﻟﻨﺴﻕ ﺍﻟﻠﻐﻭﻱ ﺍﻟﻔﺼﻴﺢ، ﺍﻟﺫﻱ ﻴﻌﺘﺒﺭ ﻭﺴﻴﻠﺔ ﺃﺴﺎﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻻﻨﺩﻤﺎﺝ ﺍﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ؛
ـ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺭ ﺒﻭﺍﺴﻁﺔ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺸﻔﻬﻴﺎ ﻭﻜﺘﺎﺒﻴﺎ ﻓﻲ ﻤﻭﺍﻀﻴﻊ ﻤﺘﻨﻭﻋﺔ، ﺘﺭﺘﺒﻁ ﺒﺎﻟﻭﺍﻗﻊ ﻭﺘﻠﺒﻲ ﺍﻟﺤﺎﺠﺎﺕ؛
ـ ﺍﻟﺘﻌﺭﻑ ﻤﻥ ﺨﻼل ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻴﻡ ﺍﻹﺴﻼﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﻭﻁﻨﻴﺔ ﻭﺍﻹﻨﺴﺎﻨﻴﺔ، ﻟﺘﻤﺜﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻠﻭﻙ.

5-البعد ﺍﻟﺘﻜﻨﻭﻟﻭجي 

ـ يتجلى في ﺍﻟﺘﻔﺘﺢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ﺍﻟﺘﻜﻨﻭﻟﻭﺠﻲ ﻭﺍﻟﺭﻗﻤﻲ، ﻭﺘﻤﺜﻠﻪ ﻭﻓﻬﻡ ﺘﻁﻭﺭﺍﺘﻪ ﻤﻥ ﺨﻼﻝ تعلم ﺍﻟﻠﻐﺔ.

الاسمبريد إلكترونيرسالة

المُدرس