-->
U3F1ZWV6ZTM4ODE0MzAyNDA3X0FjdGl2YXRpb240Mzk3MTI0OTM5NzA=
recent
أخبار ساخنة

تحميل أفضل كتاب للإستعداد لمباراة الإدارة التربوية

الإدارة التربوية بين التدبير البيداغوجي والنجاح المدرسي

مباراة الإدارة التربوية المتصرف التربوي


     كتاب  من 364 صفحة لمؤلفه جميل حمداوي  يعتبر اكثر الكتب تفصيلا في الادارة التربوية في جانبها البيداغوجي والدراسي.
يتكون من : 

الفصل الأول : التدبير البيداغوجي

التدبير بصفة عامة:
 حيث يتطرق هذا الفصل الى مفهوم التدبير وسياق ومدارس علم التدبير وو ظائفه.
ليصل الى التدبير البيداغوجي من حيث تدبير المشاريع و تدبير التكوين.
ليختم بمفهوم التدبير الديداكتيكي  من حيث أهدافه ووظائفه ومرتكزاته ... وهنا ستعمق الكاتب في تفصيل الحياة المدرسية والايقاعات الومنية وطرق تدبيرها و نتائجها الايجابية على المتعلم و المتعلمة.

  • المدرسة الكلاسيكية : التي اتخذت المجال الصناعي منطلقا لها خلال بداية القرن العشرين، حيث كان هدفها يتجلى في رفع كفاءة العمل وجودة الإنتاج. وتتفرع هذه المدرسة الى ثلاثة اتجاهات حسب الأفكار: الإتجاه الأول يعني بالتنظيم العلمي للعمل (تايلور) ، والإتجاه الثاني يوصي بالتنظيم الشامل للإدارة بطرق تجعلها أكثر فاعلية (هنري فايول) ، الذي حدد المبادئ الأربعة عشرة للتدبير. ثم الإتجاه الثالث الذي يعرف بالبيروقراذية الإدارية من خلال التركيز على السلطة في المجال الإداري والإقتصادي ( ميشيل كروزيير)
  • مدرسة العلاقات الإنسانية: مدرسة تهتم بالعامل، كمحرك للإنتاج ، من حيث الجانب النفسي والإجتماعي والإنساني. وقد تبلورت أفكار هذه المدرسة منذ 1920 مع ألتون مايو
  • المدرسة السلوكية: هي التي ترتبط بمفهومي المثير والإستجابة. وتفسر هذه المدرسة أن تحقيق الفعالية الإنتاجية لا تتحقق إلا بالتحفيز بنوعيه المادي والمعنوي.
  • المدرسة الحديثة : مع هذه المدرسة تأسس علم التدبير خلال سنوات الخمسينيات من القرن العشرين. ومن أهم الإتجاهات ما يسمى إتجاه طرق التدبير الكمية الذي يعتبر الرياضيات والهندسة والإحصاء والمعلوميات كمرتكز للتدبير.
ومن وظائف علم التدبير :
  • الوظيفة التقنية التي تعتمد على التصنيع و التحويل والإنتاج
  • الوظيفة التجارية (الشراء والبيع و التبادل)
  • الوظيفة المالية من خلال التوظيف الناجع للموارد المالية
  • الوظيفة الأمنية : من خلال حفظ الأموال والأشخاص
  • الوظيفة الحسابية من خلال التحكم في المداخيل والمصاريف

التخطيط:

يقصد به المسار الذي يحدده المدبر لتحقيق مجموهة من الأهداف. والتخطيط يرتكز على مجموعة من الأبعاد : البعد الزمني، البعد الغرضي والبعد الشخوصي والبعد الكيفي و العوائق المحتملة.

التنظيم:

يقصد به تقسيم الجهاز التنفيذي الى فرق عمل من أجل التنسيق بين أنشطتها. ويكمن الهدف من التنظيم في تحقيق أهداف مشتركة.
ولإنجاح أهداف التنظيم ينبغي التوفر على موارد بشرية ومالية ومادية وتقنية مع رصد التفاعلات بين الأفراد المكونين للتنظيم.

القيادة:

الهدف الأساسي للقيادة هو تسهيل العمل والرفع من وتيرة الإنتاج مع تخفيض التكلفة المتوازن مع تحفيز العاملين. ومن أجل ذلك تقوم وظيفتا التحفيز و التواصل بأدوار مهمة على مستوى التدبير والإشراف.

المراقبة :

تتجلى في تقويم الخطط المرسومة من خلال تفحص النتائج المحصلة واخضاعها للمعالجة النقدية والبحث الدائم عن الجودة الملائمة بين العملوالأهداف.

التدبير الببيداغوجي

 يتجلى في تدبير المشاريع التربوية و تدبير التكوين. والمشروع هو مجموعة من المهام التي لها اهداف معينة. يعني إنجاز نشاط أو مهمة تربوية وفق أهداف محددة، زيادة على توفير الإمكانيات البشرية والمادية والمالية.
والمشروع التربوي يعرف عدة مراحل : مرحلة تدبير المدخلات وتدبير العمليات و تدبير المخرجات و تدبير المخاطر.
وتدبير التكوين :يقصد به صياغة خطة لتأهيل المتدربين والموارد البشرية بمهارات وقدرات في مجال التربية و الديداكتيك و آليات البحث التربوي و أساليب وطرق التدريس والتشريع المدرسي قصد ادماجهم في الوظيفة العمومية.

التدبير الديداكتيكي

التدبير الديداكتيكي يعنى بتدبير العملية التعليمية التعلمية على مستوى :
- المدخلات: الكفايات و الأهداف
- العمليات: المحتويات و طرائق التدريس والوسائل التعليمية
- المخرجات: التقويم و المعالجة و التغذية الراجعة و الدعم

الفصل الثاني :

 اصلاح التعليم الى الرؤية الاستراتيجية و وضعية المدرسة المغربية الحالية...

الفصل الأخير:

 يتطرق فيه الكاتب الى الحكامة وأهميتها في تقويم سير التدبير الاداري للمدرسة و سبل تحقيق أهدافها.
كتاب للتحميل  يمكن لأي مترشح للإدارة التربوية او الامتحانات المهنية أن يستعين به:



مواضيع قد تهمك :


-  ملخصات مركزة و مهمة للإستعداد لمباراة الإدارة التربوية

مشروع المؤسسة من التنظير الى التطبيق PDF

الاسمبريد إلكترونيرسالة

المُدرس